Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


جديد المقالات





المتواجدون الآن



05-23-2011 02:05 AM

الشريف يعقوب بن يوسف ((جد السادة آل باوزير))
492هـ-553هــ
الشريف يعقوب بن يوسف بن علي بن طراد بن محمد بن علي بن حسن بن محمد بن سليمان بن عبدالله بن محمد بن إبراهيم الإمام,توفي والده وهو طفل وكفله جده الوزير العباسي علي بن طراد المولود سنة 450هــ والمتوفى سنة 538هــ ولم يعمر والده يوسف وتوفي في سن صغيرة وكانت الفترة التي ولد فيها يعقوب بن يوسف بن علي بن طراد مضطربة سياسيا, وفي نفس الوقت تزهر بغداد بعلماء التصوف من أمثال الغزالي والشيخ عبد القادر الجيلاني وأحمد الرفاعي, مما انعكس على نفس الشاب الشريف يعقوب بن يوسف بن طراد وجعله يسلك مسلك التصوف.

نشأته: اهتم جده علي بن طراد الوزير بتعليمه فحفظ القرآن الكريم وكان يدرس المذهب الشافعي وخالط وجالس أكثر أوقاته أحمد الرفاعي في البصرة بالعراق وأخذ عن الإمام السهروردي وسيدي حماد الدباس وسيدي عدي بن مسافر وسيدي علي بن الهيتمي وسيدي أبو الوفاء وسيدي منصور وغيرهم وسافر إلى الحجاز وأخذ العلم على علماء الحرمين الشريفين ورجع بعد ذلك إلى العراق عند جده فزوجه وذلك حوالي عام 518هــ وأنجب ثلاثة أولاد وهم عبدالله ويوسف وعمر, وأحسن تربيتهم وأنشأهم على الزهد والتصوف بحكم إختلاطه بمشائخ الصوفية, وعندما قتل الخليفة المسترشد عام 529هــ انتقل هو وأولاده من بغداد الجديدة إلى بغداد القديمة واستقر بها لعام 534هــ وهي السنة التي توفي فيها جده علي بن طراد.

واتصل بالشيخ عبدالقادر الجيلاني وبعد نقاش وتحاور أشار عليهم بأن يسكنوا بقرية, وفي بغداد سافر هو وأولاده إلى جهة شيراز وزوج ولده عبدالله من إحدى العباسيات وأنجبت ولدا وهو سالم بن عبدالله الملقب بالشيرازي ورجعوا مرة ثانية إلى بغداد وذلك في سنة 553هــ وارتحلوا إلى الحجاز لأداء فريضة الحج وزيارة المدينة المنورة وبعد ذلك توجهوا إلى جدة, ومن ثم أخذوا سفينة واتجهوا نحو اليمن وساءت حالت الشريف يعقوب بن يوسف بن علي بن طراد ونزلوا من السفينة إلى جهة المكلا حاليا, وتوفي فيها الشريف يعقوب سنة 553هــ بعد حياة حافلة بالترحال والتجوال في طلب العلم وأوصى أولاده وأحفاده بسلوك طريق الشيخ عبدالقادر الجيلاني وله اليوم ضريح معروف في المكلا باسم ضريح يعقوب بن يوسف.

-خطرات الأنفاس في تراجم بني العباس للسيد حسني العباسي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1294


خدمات المحتوى


تقييم
5.50/10 (5 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

copyright تصميم ديزاين فور يو