Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player


جديد المقالات





المتواجدون الآن



12-15-2009 01:20 AM

8- مملكة الجموعية:

الجموعية هم بشكل عام أبناء الأمير جموع الكبير بن الأمير غانم بن الأمير حميدان بن الأمير صبح بن الأمير مسمار بن الأمير سرار بن السلطان حسن كردم بن الأمير أبو الديس بن الأمير قضاعة بن الأمير عبد الله بن الأمير مسروق بن الأمير أحمد بن الأمير إبراهيم جعل –جد قبائل الجعليين-، و لكنه يطلق أحياناً على وجه الخصوص لذرية الأمير جموع بن الأمير منصور بن الأمير جموع الكبير بن الأمير غانم الجعلي، و إذا أخذنا المجموعة الكبرى للجموعية فأكثرهم من بني منصور بن الأمير جموع الكبير، فمنهم الجميعاب أبناء جميع بن منصور بن الأمير جموع الكبير، و منهم الفتيحاب أبناء إبراهيم فتاحة بن منصور بن الأمير جموع الكبير، و بجانب الجموعية أبناء جموع بن منصور بن الأمير جموع الكبير.
امتدت مملكة الجموعية في غرب النيل الكبير و النيل الأبيض من الشلال السادس شمال الخرطوم حتى المنطقة المقابلة لجبل الأولياء غرب النيل الأبيض، و مركزهم عند جبل حنيك و هو جبل جنوب أم درمان مواجه لجبل الأولياء، و استقر عدد من الجموعية شرق النيل في الحلفاية شمالي الخرطوم و كانت تبعاً لهم إلى أن ضمها العبدلاب إلى أملاكهم. و رغم أن ملوك الجموعية كانوا تحت حكم العبدلاب، إلا أنهم في معظم الأحوال كان لهم استقلالهم بعد أداء ما عليهم من التزامات مالية، كما كان لهم نحاسهم –و هو طبل الحرب و يرمز لاستقلال القبيلة-، و كثيراً ما كانت تقوم بينهم و بين العبدلاب الحروب، كانت آخرها ما حدث بين الشيخ ناصر الأمين آخر شيوخ العبدلاب و الملك المحينة زعيم الجموعية و انتهى الأمر بأن استعاد العبدلاب سيطرتهم، و كان بيت الرئاسة في النايلاب من بني الملك نايل بن الملك حمد بن الملك محمد أبو حسيس بن الملك إبراهيم بن الملك منصور بن الأمير جموع الكبير الجعلي، و من ملوكهم الملك ناصر بن الملك إبراهيم بن الملك أبي بكر بن الملك سليمان بن الملك نايل بن الملك حمد بن الملك محمد أبو حسيس بن الملك إبراهيم بن الملك منصور بن الأمير جموع الكبير الجعلي، ولد سنة 1856م في جبل حنيك عاصمة الجموعية، و استلم رئاسة القبيلة من الناظر سليمان بن إبراهيم أيام الحاكم غردون الأولى (1877 – 1880م)، و أصبح أميراً على القبيلة أيام المهدية منذ 1884م، و ذهب و قبيلته مع الأمير المهدوي حمدان أبو عنجة في حرب الحبشة، و حارب في كرري 1898م، ثم أصبح بعد ذلك عمدة للجموعية منذ عام 1899م حتى وفاته عام 1910م، فخلفه ابنه محمد الذي توفي عام 1969م. و من مجموعة الجموعية الجميعاب و منهم الزبير باشا رحمة الجميعابي حاكم بحر الغزال و الذي سيأتي ذكره لاحقاً، و من الجموعية ملوك تقلي و سيأتي ذكرهم أيضاً.

(المصدر: موسوعة عون الشريف ؛ تاريخ السودان لشقير؛ تاريخ العرب للفحل)

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3674


خدمات المحتوى


الشريف محمد بن عثمان الزيدابي
تقييم
4.01/10 (157 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

copyright تصميم ديزاين فور يو